نهاية عصر محمد علي باشا

كان لإنتصار القوات المصرية انتصارا ساحقا وتاريخيا على الجيش التركي في نصيبين (نزيب) دوي رهيب، في كل من أوروبا والأستانة والقاهرة، وكان لزاما على الدول الأوروبية التدخل حماية للدولة العثمانية (الرجل المريض) من ان يلتهمه محمد علي باشا وولده ابراهيم باشا القائد العظيم المنتصر انتصارا يلو الأخر، ودا كان حفاظا على المسألة الشرقية (للمزيد طالع […]

قراءة المزيد

كيف حكم محمد علي ووَلَده بلاد الشام

بموجب اتفاقية كوتاهية انسحب الجيش المصري من اراضي الأناضول ماعدا أضنة، في حين اعترف السلطان محمود الثاني بأحقية محمد علي باشا في ولاية مصر والسودان والحجاز وعدن والشام وكريت يحكمها تحت لواء الدولة العثمانية، وقد قبل السلطان بالمعاهدة مرغما، وكيف لا وقد جرَّد لمحاربة محمد علي ثلاثة جيوش وذلك الأخير يحقق النصر يلو الأخر حتى […]

قراءة المزيد

الحملة العسكرية على الشام 1831م

منذ نجاحه في اخماد الثورة في اقليم الحجاز عام 1818م كانت عين محمد علي باشا تتجه نحو الشام، نظرا لغنى الأقليم بالعديد من الثروات اهمها النحاس والخشب لحاجته لبناء اسطول جديد، وحاجته لتأمين وتوسعة ملكه في مصر شمالا وجنوب، ويعرض على السلطان خراجاً وصل الى 16 ألف كيس (8 ملايين قرش) سنويا. ويرفض السلطان محمود […]

قراءة المزيد

بونابرت في الشام.. المُسمار الثاني في «نَعش» الحملة!

بعد اخماد نابليون لثورة الشعب ضد قواته في اكتوبر 1798م وصلته اخبار ان العثمانيين بعتوا جيش لطرد الفرنسيين من مصر، فقرر يطلع يقابله في الشام، وتحت اسوار قلعة عكا شعر بإنه «دخل حارة سَدّ» ومش عارف يطلع منها!.. ودا اللي هانتكلم عنه النهاردا بشيء من التفصيل.. خليكو معانا.. بعد احتلال قوات نابليون للسويس في ديسمبر […]

قراءة المزيد

أسرة «قلاوون».. شذوذ عن القاعدة!

عشر سنوات مرت بين قيام دولة المماليك في مصر باتفاق الأمراء على تولية الملكة شجر الدر للسلطنة في 1250م، وتولي الظاهر بيبرس السلطة باتفاق الأمراء ايضا في 1260م كانت كافية لتثبيت اركان الدولة الجديدة وتقوية دعائمها، بعد ان كتبت شهادة ميلادها بانتصار قوي على الجيش الفرنسي الصليبي في معركة المنصورة عام 1250م ثم أتبعته بنصر […]

قراءة المزيد