لويس مرة أخرى.. و«مصر» عن طريق «تونس»!

حكايات من خارج مصر مصر الأسلامية
شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 21
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    21
    Shares

كان لأخفاق الملك لويس التاسع في حملته على مصر عام 1250م صدى واسع في اوروبا كلها (للمزيد طالع هنا)، إذ كان سبباً في فقدان العزيمة الى الحرب في الشرق، كما ادت الى تفرُّق الملوك والأمراء والنبلاء من حوله. فكانت نفسه دائما تتوق الى تحقيق نصر يمسح به عار الهزيمة ويعوض به بعضا من خسائره التي كلفت الخزانة مبلغاً كبيراً، وبعد عشرين عاما من هزيمته في مصر تفتق ذهنه الى حملة صليبية جديدة (الحملة الصليبية الثامنة) يحتل بها مصر ولكن عن طريق تونس! ازاي كدا؟.. دا موضوع تدوينة اليوم.. خليكو معانا..

كان الظاهر بيبرس البندقداري سلطان مصر قد استغل فرصة الحرب بين چنوا ومرسيليا والتي كانتا تسيطر على بعض مواني الشام، وشن حربا شعواء منذ عام 1260م ولمدة عشر سنوات متواصلة استطاع ان يستعيد بها الناصرة وحيفا وطورون وأرسوف، فنزل الملك هيو الثالث ملك بيت المقدس الرمزي الى عكا لحمايتها، فصعد بيبرس نحو الشمال فوصل الى كِليكيا فانتزعها من ايدي المغول (التتار)، واصبح قاب قوسين او ادنى من انتزاع باقي ساحل الشام، فاستفز ذلك الملك لويس بضغط من البابا كليمنت الرابع ان يدعو الى حملة صليبية جديدة للحد من انتصارات بيبرس والدفاع عن عكا ويافا آخر مواني الشام تحت السيطرة الأوروبية. وبرغم عدم توافر الحماس لدى الفرسان وعلى رأسهم چون دي چوانڤيل (مؤرخ الحملة على مصر) الا ان الملك لويس دعا الى مجلس حرب عام 1267م لبحث خطة الحملة الجديدة، فانتهز أخيه الملك شارل دَ آنچو Charles D’Anjou، ذو التطلعات التوسعية الأستعمارية، ان يقنع الملك بضرورة توجيه الحملة الجديدة الى تونس لتوسيع رقعة ملكه في صقلية، ولتكوين قاعدة فرنسية هناك يسهل استغلالها للزحف على مصر من جهة الغرب!.. واستطاع د آنچو كذلك ان يحصل على دعم من جمهورية چنوا الأيطالية والتي اقنعها في الدخول في الحلف لأسباب تجارية. ولزيادة اقناع الملك، تحدث دي آنچو عن نشر المسيحية بين اهل تونس فلمَسَ وتراً حساساً من هوى لويس المتعصب للمسيحية، وحدّثه مطولا عن علاقات ملك تونس أبو العَبَّاس المُسْتَنْصِر بملوك قشتالة وأراجون (اسبانيا) والبرتغال فهو سبب قوي (في رأيه) لقبول الملك الدخول في المسيحية كخطوة كبرى في سبيل تنصير باقي الشعب!..

image062.jpg

ورغم وهن الأسباب وقلة الدعم وفتور الفرسان، وافق الملك لويس وخرج بالحملة من مواني جنوب فرنسا في مايو 1270م قاصدا تونس، في 6 ألاف فارس وحوالي 30 الف جندي مقاتل، فوصلها في يوليو وكان موسما سيئا لرسو السفن، اذ تفشى وباء الكوليرا بين الجنود بسبب المياه المسممة وبالرغم من ذلك فرض حصارا على مدينة المهدية. فبدأ الملك المستنصر في الأتصال بلويس وعرض عليه الصلح مقابل جزية 70 ألف دينار ذهبي، أخذهم لويس ولم يتراجع مما دفع المستنصر الى حشد القوات للدفاع عن المهدية وارسل لطلب النجدة من الظاهر بيبرس في الشام، والذي توقف عن زحفه الى طرابلس وعاد الى مصر لبحث الأمر، فأرسل رسالة طمأنة لملك تونس وبحث مع القادة كيفية ارسال الجيش الى تونس وأمر بحفر الأبار على طوال الطريق الى تونس وأرسل لأمراء برقة وطرابلس الغرب تقديم العون وقطع السبيل أمام الجيش الفرنسي، ولكن حدث مالم يكن يتوقعه أحد!..

في 25 اغسطس مات الملك لويس التاسع في خيمته اثناء حصار المهدية متأثرا بالكوليرا هو وأبنه جان تريستان (الحزين) المولود في دمياط اثناء الحملة الأولى، وكانت الكوليرا قد تفشت بين الجنود منذ بدء الحصار فمات منهم عدد كبير اضافة الى من مات في المناوشات التي طانت تحت اسوار المهدية، وفي نفس اليوم جاء الملك د آنچو من صقلية ومعه الأمير ادوارد وأمير برشلونة للأنضمام للحملة، فراعهم وفاة الملك لويس!.. فهمد الحصار وتم تنصيب الأمير فيليب ابن الملك لويس ملكا خلفا له تحت وصاية عمه الملك د آنچو والذي تولى المفاوضات مع المستنصر ملك تونس، وكفى الله المؤمنين القتال..

وعليه تم رفع الحصار عن المهدية في نهاية اكتوبر من العام نفسه بعد ان اتفق د آنچو مع الملك المستنصر على دفع جزية سنوية لملك فرنسا واتفاق تجارة حرة في تونس، كما وافق المستنصر على وجود القساوسة لتقديم خدماتهم للتجار الأوربيين المقيمين طبقا لأتفاقية التجارة بينما كان الغرض الحقيقي هو التبشير، وبذلك حقق الفرنسيين ما اعتبروه نصرا جزئيا، وعادوا الى فرنسا في حين رفض الأمير ادوارد العودة وتوجه بقواته الى عكا لدعمها أمام جيوش بيبرس، وبذلك انتهت الحملة على تونس وفشل المشروع الفرنسي للسيادة على الأرض المقدسة.  وعلى الرغم من ادراج الكنيسة الكاثوليكية للملك لويس التاسع في عداد القديسين بنهاية القرن الثالث عشر الميلادي Saint Louis ، واحتفاء التاريخ الفرنسي به كملك عظيم ورمز من رموز فرنسا حتى اعلان وزارة الثقافة الفرنسية للعام 1970 عام لـ«القديس لويس» ألا أن قراراته وخططه وطموحاته الاستعمارية قد كلفت فرنسا وغيرها من الدول الكثير من الأرواح والأموال والعتاد بل والكرامة (وقوعه في الأسر مثلا وهزائمه المتعاقبة) كان من الممكن تجنبها لولا ماحدث!..

LouisIX.jpg

أما في عكا عام 1270م فقد اتصل الأمير ادوارد بخاقانات المغول واتفق معهم على ان يشنوا هجوما على شمال سوريا لتشتيت جبهة القتال على جيوش بيبرس فيتمكنوا من تحقيق نصر ضده، وبالفعل شن ساماغار خاقان المغول هجوما على شمال سوريا في اكتوبر 1271م ولكن بيبرس كان مستعدا وعلى علم بالهجوم فشن هو الأخر هجوما مضادا بقواته جعل جيش المغول يتراجع الى ما وراء الفرات ويتشتت معظمه، فانتهت امكانية التعاون مع الصليبيين الذين شعر بيبرس بالخطر من تجاههم، وجاءته انباء باجتماع بارونات انجلترا وچنوا وطرابلس مع ملك بيت المقدس في قبرص ونيتهم بارسال حملة بحرية الى شواطئ مصر، فأسرع بارسال 17 سفينة من الأسطول المصري نحو قبرص في 1275م ولكن هبت عواصف شديدة ادت الى جنوح سفن عديدة نحو ليماسول غنمها الصليبيين، فأرسل الملك هيو الى الظاهر بيبرس رسالة يتباهى فيها بتحقيق النصر دون قتال، فأجابه بيبرس قائلا:

«وما العجب في يُفخَرَ بالأستيلاء على الحديد والأخشاب في حين ان الأستيلاء على الحصون المحصّنة هو العجب العُجاب، فما النصر بالهواء مليح انما النصر بالسيف والفرس هو الصحيح..»

وبالفعل عاود بيبرس القتال في الشام فتحقق له النصر على فلول قوات المغول في 1276م وكان اخر ما قدمه من انجازات قبل رحيله في 1277م، ليستكمل سلاطين المماليك قلاوون وولده الناصر محمد النضال ضد الصليبيين ويهاجمون اخر معاقلهم في طرابلس وعكا ليتم طردهم من ساحل الشام عام 1291م وعادوا بعدها الى اوروبا بعد ان اقلقوا الشرق الأسلامي لقرنين من الزمان..

مراجع:

  • ستانلي لين بول – سيرة القاهرة – الهيئة المصرية العامة للكتاب 1997
  • جمال الدين الشيال – مصر الأسلامية ج2 – دار المعارف 2007
  • المقريزي – السلوك في معرفة دول الملوك – دار الكتب القاهرة 1996
  • ويكيبيديا – الموسوعة الحرة
  • المعرفة الموسوعة الحرة

 


شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 21
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    21
    Shares
  •  
    21
    Shares
  • 21
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

3 thoughts on “لويس مرة أخرى.. و«مصر» عن طريق «تونس»!

شاركنا برأيك فيما قرأت!..