المجمع العلمي المصري

العصر الحديث عصر النهضة المصري
شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 51
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    51
    Shares

المجمع العلمي المصري

ناس كتير اوي من مصر ومن برا مصر ماكانتش تعرف حاجة عن المجمع العلمي المصري قبل احداث تدميره واحتراقه في 21 ديسمبر 2011 خلال احداث الأنفلات الأمني وعدم الأستقرار السياسي اللي جات ورا احداث الثورة المصرية. الحريق قضى على اكثر من 75% من الوثائق اللي كانت في مكتبته النادرة واللي أجمع اغلب علماء الوثائق والمكتبات انها من اهم المكتبات في العالم واللي كانت بتضم مخطوطات نادرة لامثيل لها في اي مكتبة اخرى، كمان كان بيلجأ لها الباحثين من جميع انحاء العالم ، واستعانت مصر بعدد من الخرائط الأثرية الموجودة فيه عشان تثبت حقها في اقليم طابا ايام النزاع مع الكيان الصهيوني عام 1988.

800px-المجمع_العلمي

كان ايه هوا المجمع العلمي؟.. وكانت ايه وظيفته من ايام انشاؤه؟.. وكان بيعمل ايه؟؟..

تعالوا نشوف..

نابليون مع العلماء بالمجمع العلمي

لما دخل نابليون مصر بقواته اواخر القرن ال18 اكتشف ان مصر بعيدة تمام البعد عن البحث العلمي الحديث في الوقت دا، فأصدر قرار في 22 اغسطس عام 1798م بتأسيس كيان يختص بالبحث العلمي ويكون زي المجمع العلمي الفرنسي في باريس (واللي تأسس على فكرة سنة 1795م) ويكون له صفة استشارية للأستفادة من خيرات البلد لصالح المستعمر الفرنسي، اطلق عليه اسم Institute D’Egypte أو المجمع العلمي المصري. وبكدا يكون المجمع دا من اعرق المؤسسات العلمية في العالم. واختار نابليون اعضاء المجمع الجديد من بين اعضاء البعثة العلمية الموجودة بالحملة، 36 عضو اساسي غير المساعدين، وتم تقسيم المعهد لأربع اقسام (الرياضيات والفيزياء والأقتصاد السياسي والأداب والفنون). وتقرر انه يكون الغرض المعلن من تأسيسه هو:

  1. تقديم العلوم والمعارف والفنون لمصر.
  2. دراسة المسائل والأبحاث الطبيعية والصناعية والتاريخية الخاصة بمصر ونشر الأبحاث دي في دوريات علمية.
  3. إبداء الرأي والنصح للحكومة في المسائل التي تستشيره فيها.

وتقرر عمل مكتبة كبيرة ملحقة بالمجمع العلمي، وبعتوا جابوا نسخ من بعض الكتب الموجودة بالمجمع العلمي الفرنسي، وضموا ليها امهات الكتب والنفائس الموجودة في منازل المماليك اللي سكنوها واللي نهبوها من خزائن الأزهر بعد ثورة القاهرة الأولى (للمزيد اقرا هنا) وكل ماوصلت اليها ايديهم، ودا طبعا غير الابحاث والخرائط والأعمال الفنية اللي عملوها علماء المعهد واللي اتجمعت في كتاب (وصف مصر) واللي هانتكلم عنه بالتفصيل بعدين ان شاء الله..

كمان تقرر ان ينشر المجمع ابحاثه الجديدة كل 3 شهور، وعمل مطبعة مخصوصة لطباعة دورية خاصة بالمعهد تقرر يكون اسمها Courrier de l’Egypte وتقرر انه يعمل جايزتين سنويتين: جائزة لأهم بحث لتقدم الحضارة والمدنية ، وجايزة تانية لأهم بحث للتقدم الصناعي. وتقرر ان تكون قصر حسن بيه الكاشف بالناصرية هي مقر المجمع العلمي، وألحق ليها بعض المنازل المجاورة، وعن تأسيس المجمع بيقول الجبرتي:

«… وهدموا عدة دور من دور الأمراء، وأخذوا أنقاضها ورخامها لأبنيتهم، وأفردوا للمدبرين والفلكيين وأهل المعرفة والعلوم الرياضية كالهندسة والهيئة والنقوشات والرسومات والمصورين والكتبة والحساب والمنشئين حارة الناصرية حيث الدرب الجديد، وما به من البيوت مثل بيت قاسم بك، وأمير الحاج المعروف بأبي يوسف، وبيت حسن كاشف جركس القديم والجديد… وأفردوا لجماعة منهم بيت إبراهيم كتخدا السناري، وهم المصورون لكل شيء، ومنهم أريجو المصور،….»

بيت حسن الكاشف مقر المجمع العلمي

وكان أول تكليف من نابليون للمجمع العلمي هو عمل اللازم نحو تقديم مايلي:

  1. تدبير مواد الوقود اللازمة لأفران الجيش الفرنسي.
  2. تدبير كافة الوسائل والموارد اللازمة لصناعة البيرة، وزيادة محصول العنب لتصنيع الخمر لزوم لأستهلاك الجنود.
  3. دراسة طريقة زراعة القمح في مصر ومقارنتها بمثيلتها في اوروبا والعمل على زيادتها.
  4. اتخاذ كافة الوسائل اللازمة لزراعة المحاصيل الأمريكية (الطماطم والبطاطس والدخان والذرة والقطن وخلافه) في مصر والعمل على زيادة انتاج الأراضي الزراعية.
  5. تدبير افضل الوسائل لترشيح (تنقية) وتبريد مياة النيل وجعلها مياه صالحة للشراب، والعمل على توصيل مياه النيل للقلعة واصلاح القناطر الموجودة على النيل وزيادة عددها.
  6. انشاء محاجر صحية ومستشفى عسكري لعلاج الجنود الفرنسيين.
  7. انشاء مرصد فلكي في مصر، وبحث هزات الأبرة المغناطيسية.
  8. تقرير ماهو الأفضل في مصر هل هي طواحين الهواء ام طواحين الماء؟..
  9. هل في مصر مواد أولية تنفع لصناعة البارود؟.. وماهي؟
  10. البحث في كيفية جلب الأخشاب اللازمة لصناعة السفن عن طريق النيل من الحبشة وجنوب السودان.
  11. ماهي حالة القضاء التشريعي المدني والجنائي في مصر؟.. وحالة التعليم؟.. وماهي الأصلاحات التي يمكن ادخالها على النظام الحالي وتكون مرغوبة من اهل البلاد؟

وعنها وانتشر العلماء والدارسين ومساعديهم في كل بقاع مصر، كلٌ فيما يخصه، اللي يبحث واللي يرسم واللي يعمل خرايط واللي يدرس في الحيوان والنبات واللي يكتشف في الأثار واللي يرسم في القصور والمساجد والمعابد ويعمل لها مساقط افقية وقطاعات رأسية (رسومات هندسية يعني) واللي يبحث في طبقات الأرض، واللي يبحث في مياه النيل واللي يروح يكتشف الواحات واللي يخالط الناس ويرسمهم ويكتشف طبائعهم وعاداتهم ويسمع الموسيقى بتاعتهم ويسجلها، واللي يكتشف في الأمراض والأوبئة اللي بتصيب الناس، وهكذا…

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وطبعا بخروج الفرنسيين من مصر عام 1801، تم اغلاق المجمع العلمي واخدوا معاهم كل الكتب والأبحاث والحاجات اللي عملوها ونامت فكرة المجمع العلمي لغاية ما تولى الحكم محمد سعيد باشا فيعيد تأسيس المجمع العلمي من اول وجديد في 6 مايو عام 1856 بالأشتراك مع مسيو جومار ودا كان عضو المجمع العلمي ايام نابليون (كان ايامها عنده حوالي 80 سنة، فطلب منه الوالي اعادة احياء المجمع القديم. واختار له مكان في مدينة الأسكندرية يبدأ هناك، بعد كدا ينتقل الى القاهرة عام 1880م في عهد الخديوي توفيق في مبناه الحالي (اللي كان اتحرق في 2011) وبدأت انشطته تنتظم ويعمل جلسة دورية كل شهر وطبعا زادت فروع المجمع عن الأول وبقت قسم الآداب والفنون الجميلة، وعلم الآثار، وقسم العلوم الفلسفية والسياسية، وقسم العلوم الطبيعية والرياضيات، وقسم الطب والزراعة والتاريخ الطبيعي. وبقا ينتظم في الأقسام دي أكتر من 150 عضوا، منهم 50 عضوا عامل و50 مراسل بعضهم من مصر و50 منتسب في الخارج للأطلاع على الدوريات العلمية والأبحاث اللي بيتم نشرها في الخارج. وكبرت مكتبة المجمع العلمي شوية بشوية وبقت تضم نفائس الكتب لأن امراء اسرة محمد على كانوا بيتباروا في شراء الكتب القيمة واهداءها لمكتبة المجمع، اولهم الخديوي اسماعيل اللي اهداه نابليون التالت ملك فرنسا نسخة اصلية من كتاب وصف مصر والأمير عمر طوسون اللي كان ولي عهد مصر واللي اهدى المكتبة كتب كتير جدا اصلية، فبقى في المكتبة نوادر المطبوعات الأوروبية التي واللي مفيش منها الا بضع نسخ معدودة في العالم، منها أطلس عن فنون الهند القديمة، وأطلس باسم مصر السفلى والعليا بيرجع لسنة 1752، وأطلس ألماني عن مصر وأثيوبيا يعود للعام 1842، وأطلس ليسوس النادر الذي كان من مقتنيات الأمير محمد علي، كمان بيضم كتب الرحالة الأجانب واللي كانوا بيهدوها لمصر لما بيمروا فيها، ونسخ من الدوريات العلمية النادرة من سنة 1920. لدرجة انه في سنة 2010 كان عدد الكتب اللي في مكتبة المجمع أكتر من 40 ألف كتاب غير 160 الف مخطوطة، ودا اللي بيخلي تقييم بعض المتخصصين الدوليين في الشأن المتحفي والوثائقي لمكتبة المجمع العلمي المصري أنها الأعظم والأكثر قيمة من مكتبة الكونجرس الأميركي. وكان مركز معلومات مجلس الوزراء المصري عمل مشروع بدأ في 2002 انه عمل نسخة رقمية من المكتبة دي واتاحها للدارسين على موقع الأنترنت.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

وفي مطلع القرن العشرين، بدأ يبقا فيه اعضاء علماء مصريين في المجمع مش كل الأعضاء يبقوا أجانب، منهم محمود الفلكي المتخصص في الفلك والدكتور علي مصطفى مشرفة العالم المشهور في والرياضيات والدكتور علي ابراهيم باشا الجراح المعروف والمشهور والدكتور طه حسين عميد الأدب العربي والأستاذ أحمد لطفي السيد وغيرهم.

وفي 17 ديسمبر 2011 وأثناء احداث مجلس الوزراء بعد الثورة المصرية، اندلعت النار في المجمع العلمي في وسط البلد وقابل المسئولين هذا الخبر بالذهول!.. وظلت النيران مشتعلة فيه لمدة ليلة كاملة فقضت على اكتر من 70 الف مخطوطة وكمان انهار السقف على محتويات المجمع فيدمر بقية المحتويات وبالكاد تم انقاذ حوالي 20 الف مخطوطة. مع الأسف حتى تاريخه لم يتم تحديد الجهة المسئولة جنائيا وفعليا عن الحرق والاتلاف، وتم نقل المجمع مؤقتا لبيت السناري لغاية ما تم ترميم مبنى المجمع من جديد وتم افتتاحه بعد التجديد و التطوير في 21 اكتوبر عام 2012.

02f1b01a-56ba-4046-9e2a-a7ac45b9de42

لطفا لو عجبتك التدوينة ياريت لو تشيرها عندك عشان يستفيد منها ناس تانية وتعمل فولو لحساب تويتر اللي ظاهر تحت وشكرا ..

  • المصادر:
  1. عجائب الأثار في التراجم والأخبار – عبد الرحمن الجبرتي
  2. تاريخ الحركة القومية وتطور نظام الحكم في مصر ج1 – عبد الرحمن الرافعي
  3. ويكيبيديا الموسوعة الحرة.
  4. موقع (العربية) الأخباري.

شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 51
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    51
    Shares
  •  
    51
    Shares
  • 51
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

4 thoughts on “المجمع العلمي المصري

شاركنا برأيك فيما قرأت!..