كليبر يخمد ثورة القاهرة الثانية

قلنا في التدوينة اللي فاتت (طالع هنا) ان كليبر بعد فشل معاهدة العريش خرج لقتال العثمانيين في عين شمس، في حين كانت بعض فرق من الجيش العثماني دخلت القاهرة على ضوء محادثات السلام بين الجنرال كليبر والصدر الأعظم يوسف باشا ضيا في العريش وانضم لهم بعض المماليك من رجال محمد بك البرديسي المرابط بقواته جنوب […]

قراءة المزيد

فظائع الفرنسيين في اخماد ثورة القاهرة الأولى

ثارت القاهرة، المدينة الهادئة التي راهن عليها الفرنسيين، والتي خضعت قرونا طوال بلا مناهضة ولا ثورات، صابرين على قمع الترك وذل المماليك. فزال عن وجه نابليون بونابرت قناع الصداقة وحب المصريين واحترام الأسلام الذي جاهد كثيرا ليرتديه!.. وظهر وجه المستعمر الغاشم «الوجه الحقيقي» الذي جاء يبحث عن مجد بلاده على جثث المصريين ودمائهم. النهاردا هانتكلم […]

قراءة المزيد

الشيخ نابليون.. وتنامي الشعور الوطني في مصر

«أيها المصريون.. قولوا للمفترين أنني ماجئت اليكم إلا لأخلص حقكم من يد الظالمين، وأنني أكثر من المماليك أعبد الله سبحانه وتعالى وأحترم نبيه والقرآن العظيم.. »، بالكلمات دي، واللي اعترف الچنرال نابليون بونابرت نفسه بأنها (.. دجل من أعلى طراز)، دخل القائد الفرنسي الطموح على المصريين وكل ظنه انه هايضحك عليهم وياخدهم كلهم في صفه!.. […]

قراءة المزيد

محمد بك الألفي.. أخر أمراء المماليك في مصر

عاش المماليك في مصر حياة كريمة لأكثر من 260 عام كأمراء يحكمون ويتحكمون في مصير البلاد والعباد، يجمعون الخراج ويفرضون الضرائب، يسنون القوانين وينعمون بالأقطاعات الواسعة والأراضي الخصبة. يمتطون صهوات الخيل المسومة ويتمتعون بالجواري الحسان. يعقدون معاهدات الصلح مع البلاد المجاورة وينقلبون عليهم بين عشية وضحاها!.. ويجندون الجيوش للحرب فيهلك من يهلك ويحيا من يحيا […]

قراءة المزيد

وآخرتها.. على «خازوق»؟؟

في يوم السبت 14 يونيو عام 1800م كان الجنرال كليبر قائد عام الجيش الفرنسي بمصر (أو “ساري عسكر” زي مابيسميه الجبرتي) بيتمشى في حديقة سراي الألفي بيه في الأزبكية، واللي كان اتخذها الجيش مقر للقيادة وسكن للقائد العام. وكان معاه المهندس المعماري بروتان اللي كان مشرف على اعمال الترميمات والتوسعة بالسراي. فاقترب منهم شاب في […]

قراءة المزيد