قصة “السلطان الأخير” طومان باي وكيف قاوم عدوه لأخر ماعنده!..

هو الأشرف أبو النصر طومان باي آخر سلاطين المماليك الشراكسة في مصر، هو السلطان الأخير والوحيد الذي شنقه اعداؤه على باب زويلة. ليتسلّم الحكم من بعده السلطان سليم شاه بن بايزيد، ولتتحول مصر الى ولاية عثمانية. تولى الحكم في ظروف صعبة بعد ان امتنع كافة الأمراء على تحمل المسئولية بحجة ضعف الموقف العام وتشتت قلوب […]

قراءة المزيد

الصراع المملوكي العثماني – النهاية

بدأت دولة المماليك في مصر بداية قوية خلال العشر سنوات الأولى من حياتها (للمزيد طالع هنا). بالإضافة لصد هجمات المغول وطرد الصليبيين من الشام ووجود الخليفة العباسي في القاهرة، كل هذا جعلها تعتبر نفسها (حامية مقدسات الأسلام والمسلمين)، وفي عدم وجود منازع فقد احترمها الجميع وأقروا لسلطان مصر بالخضوع والزعامة، ومع تنامي قوة العثمانيين اواسط […]

قراءة المزيد

جمعة مصر الحزينة..(2)

تكلمنا في التدوينة اللي فاتت عن السلطان سليم سلطان الأتراك وازاي انتصر على السلطان الغوري في مرج دابق شمال مدينة حلب بالشام (لطفا اقرا التدوينة اولا عشان تبقا فاهم الموضوع من الأول). وشفنا خيانة قواد جيش المماليك خاير بيه أمير حلب وجان بيردي الغزالي أمير حمص، واللي استفاد منها تماما السلطان سليم إلى جانب تفوق […]

قراءة المزيد