نظام الحكم السياسي في مصر في الإسلامية

مصر الأسلامية
شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 12
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    12
    Shares

سبق وتكلمنا في تدوينات عديدة سابقة عن فترة الحكم العربي لمصر، واللي بدأت بدخول القائد عمرو بن العاص عام 642م (طالع هنا)، وعرفنا ازاي تعاقبت وتعددت اشكال الحكم العربي لولاية مصر من عهد الراشدين (رضوان الله عليهم) الى دولة الأمويين اللي بدأت تقريبا في 661م في عهد معاوية الأول (بن أبي سفيان) وانتهت بموت الخليفة مروان الثاني (بن محمد) نواحي الفيوم عام 749م لتدخل مصر في تبعية العباسيين لفترة كبيرة، تعدد فيها ولاة مصر ما بين عربي الأصل زي الأمير صالح بن علي اللي أسس مدينة العسكر سنة 750م واللي صارت عاصمة للبلاد بعيدا عن الفسطاط، لغاية ما دخل الأمير أحمد بن طولون سنة 873م وبنى مدينة القطائع واتخذها عاصمة للبلاد وبدأ عهد استقلال مصر عن السلطة المركزية في بغداد. اتكلمنا كمان عن فترة حكم الأخشيديين واللي كانت بدورها فترة قوية كانت التبعية لبغداد فيه اسمية فقط. النهاردا هانتكلم عن نظام الحكم السياسي العربي في مصر، يعني ازاي حكم الولاة مصر على مدار العصور اللي قلناها دي كلها.. خليكو معانا..

arabs-before-islam-era

كان العرب في فترة ماقبل الأسلام عايشين في الجزيرة العربية حياة قبلية، يعني لكل قبيلة زعيم (أو كبير أو سيد) كلمته نافذة عليهم جميعا، وكان التناحر مابينهم بيتم حله بالاتفاق بين زعماء القبائل أو بالحرب، ومكانش لهم حكومة مركزية أوملك أو سلطان أو امبراطور أو شخص يترأس على القبائل كلها ويحكم بصورة مركزية كما كانت الأمم المجاورة لهم، فلما تم توحيد القبائل كلها تحت راية الأسلام قبل وفاة النبي (صلى الله عليه وسلم) في منتصف عام 631م فبدأوا يبقا لهم سلطة مركزية في المدينة المنورة (عاصمة الخلافة) ويحكمهم زعيم واحد وهو الخليفة أبو بكر الصديق (رضي الله عنه) ومع دخول بلدان جديدة في الحكم العربي بدأ الخليفة يعين ولاة (أو عمّال بمصطلح هذا الزمان) يحمكوا البلاد دي باسمه نيابة عنه، ويبقا للوالي نفس صلاحيات الخليفة داخل حدود الولاية، وبالإضافة الى اخد البيعة للخليفة او لولايه العهد من كافة انحاء الولاية.

975613679

ومع الوقت بحث الفقهاء والمؤرخين نظام الأمارة أو الولاية وحصروا صلاحياته كما اوردها الماوردي في الأحكام السلطانية كالتالي:

  1. قيادة الجند وتقدير ارزاقهم.
  2. إمامة الناس في الصلوات.
  3. الاشراف على الشئون المالية كجمع الخراج وقبض الصدقات.
  4. الفصل في منازعات الناس واقامة الحدود، بالأضافة الى حماية الدين من اي تغيير أو تبديل عن النهج النبوي الشريف ومراعاة الحرمات العامة والخاصة.
  5. تيسير امور الحج وارسال البعثات السنوية وقيادتها.
  6. ولو كانت الولاية متاخمة لدول أخرى فيضاف اليها حماية الثغور وجهاد الأعداء..

56038eda397ab

وطبعا مكانش المفهوم الحالي لفصل السلطات (التنفيذية والتشريعية و القضائية) موجود في العصور الوسطى لا في مصر ولا أي مكان تاني بالعالم، فكان الوالي بيملك كل الصلاحيات السابقة وفي يده كل السلطات وله أن يوزع منها كيف شاء على عُمَّال يختارهم بنفسه، ومع مرور الوقت كبرت الولايات وبدأ الوالي يقسم الولاية لمناطق يعين عليهم حكام كمنطقة الصعيد وأسفل الأرض (الوجه البحري) واحيانا منطقة برقة (ليبيا) واللي كانت تابعه لولاية مصر في كثير من العصور زي منطقة فلسطين (وكانت بتشمل غزة وعسقلان والعريش)، لتولي امور المنطقة نيابة عنه وباشرافه، وكان أحيانا الخليفة بيتدخل في توزيع جزء من الصلاحيات دي زي ما نزع الخليفة عثمان بن عفان (رضي الله عنه) من والي مصر عمرو بن العاص ولاية الجيش وجمع الخراج واعطاها لأبن ابي السرح قبل ما يتم عزله نهائيا وكان سبب من اسباب الفتنة اللي ادت لمقتله (طالع هنا). بالأضافة للدواوين اللي كانت بتهتم بامور الدولة وتسجلها وتحفظها للرجوع لها وقت الحاجة، ونتكلم عن دا بشيء من التفصيل..

Arabs

كان الجيش في الوقت دا بينقسم لجزئين، جزء خارجي بيحافظ على الحدود والثغور ويجاهد الأعداء، وجزء تاني لحفظ الأمن الداخلي واللي اطلقوا عليه اسم (الشرطة)، وكان بيبقا لحفظ الشَّغَب بين الناس ومعاونة القضاة في تنفيذ الأحكام ومرافقة جامع الضرائب والخِراج والجِزية لحمايته من اي شغب او تعدي وحراسة الأموال، بالأضافة لحراسة الوالي وكبار الشخصيات قبل ما يتم فصل حرس الوالي عن الشرطة في عصور لاحقة. وكان تعيين قواد الجيش والشرطة والحرس الخاص وتقدير ارزاقهم (مرتباتهم) من سلطة الوالي. في عهد الأخشيد بلغ عدد قوات الجيش أكبر من 400 الف مقاتل وكان اغلبهم من الترك والسودانيين والديلم وغيرهم، والرقم دا من المقاتلين مكانش موجود زيه ولا في دولة الخلافة نفسها، ودا اللي اعطى لمصر قوة في مواجهة ما أحاطها من اعداء زي ماتكلمنا سابقا (طالع هنا).

وكان جمع الخراج من اهم سلطات الوالي لأنه كلما زاد الخراج اللي بيتم توريده كل عام للسلطة المركزية في المدينة أو دمشق أو بغداد بتغير مراكز الخلافه هو اللي بيعمل على تثبيت الوالي في منصبه وزيادة صلاحياته بالتالي زيادة ثروته وعيشته الرغدة الهنيئة. فكان بيشرف بنفسه احيانا على جمع الخراج وتعيين العمال الأكفاء والتأكد من اخلاصهم وتوفير الحماية اللازمة لهم عن طريق فرقة مدربة مسلحة قوية من الشرطة تلازمهم حتى توريد ما جمعوا لبيت المال لحين ارساله لعاصمة الخلافة، وكمان قمع الثورات اللي كانت بتقوم من جراء تزمت عمال الخراج في جمعه من الشعب بالقوة، وشهد التاريخ ثورات عديدة تم قمعها بالقوة اشهرهم ثورة اهل بشمور ضد عمال والي مصر واللي زادت حتى تدخل الخليفة في بغداد بقوة كبيرة احرقت المدن والبيوت وقبضت على الاف الأشخاص وتم نفيهم لأقاليم عديدة خارج البلاد (طالع هنا). في عصور استقلال مصر الطولونية والأخشيدية كان الخراج بيمنع من الخروج لبغداد الا بصورة اسمية بسيطة في عهد كافور أو خماروية وكان ازدهار مصر في الوقت دا وما روته كتب التاريخ عن رخاء الولاة واسرافهم في بناء القصور وتمهيدهم لسبل التجارة وحفر قنوات وترع وخلافه مظهر من مظاهر استئثار البلاد بخيراتها.

ما_هي_المذاهب_الاربعة.jpg

وكان برضه القضاء من سلطات الوالي واللي كان بيعيّن فيه علماء مشهود لهم بالامانة والصدق والسيرة الحسنة بين الناس بالأضافة للألمام بكافة احكام الدين، وفي عصور لاحقة تدخلت السلطة المركزية في بغداد في تعيين قضاه من عندها في اغلب الأمصار، بالذات ايام فتنة المعتزلة وخلق القرآن واللي أمن بها بعض الخلفاء فعزلوا كل القضاه في سائر الأمصار وولّوا قضاه من المعتزلة، كمان في اوقات انتشار الدعاة الفاطميين في مصر في العصر الأخشيدي فتدخل الخليفة بتعيين قضاة من بغداد لتأكيد الوجود العباسي السني في مصر، وكان الأخشيد في ذروة خلافه مع الخليفة العباسي اول الأمر قد عزلهم ألا انهم رجعوا تاني بعد تحسن العلاقات. ومن اشهر من تولوا القضاء والفتوى من اهل مصر كان الأمام الليث بن سعد (طالع هنا). في العصر الأيوبي والمملوكي اختلف القضاء شوية بانتشار القضاء على المذاهب الأربعة وهانتكلم عن الموضوع دا في حينه فتابعونا.. كمان كانت من سلطة الوالي التصديق على اقامة الحدود والتعذير والحَبس والصادرة من القضاة، وتوثيق عقود البيع والشراء والشراكة والديون خلافه، واعلان بدء الصيام وتفقد هلال شهر رمضان، وحماية الدين والشرع الحنيف من أية بدع تظهر في اي وقت. وفي العصور العباسية المتأخرة كانوا الولاة من الأتراك اللي مكانوش بيعرفوا يتكلموا عربي او يتفاهموا مع الناس فكانوا جفاة غلاظ القلوب وبيكلّموا الناس بتعالي شديد فانتشرت الفتن وكثر الخروج عليهم ودا اللي كان بيقصَّر فترة ولايتهم.

676

وكان من اهم سلطات الوالي كمان هو امامة الناس في الصلوات، وكانوا الولاة بيؤموا الناس بنفسهم اول الأمر في المسجد الجامع الكبير (جامع عمرو في الفسطاط) أو مسجد العسكر، ولما انتشرت المساجد وكثر عدد المسلمين فكان يتم تعيين ائمة المساجد من قِبَل الوالي، ودا قَبل مايكون له ديوان منفصل ضمن ديوان القضاء.

Saudi-Mecca-Camel caravan of pilgrims to Mecca about 1910.jpg

وكان تيسير امور الحج بصفة دورية من سلطات الوالي وكان متمثل في تمهيد الطرق لقوافق الحجاج وحمايتهم من السرقة والأختطاف، وكمان تجميع القافلة من سائر البلاد لتخرج بصورة موحَّدة في وقت محدد (غالبا في شهر شوال من كل عام) لتسهيل سفرهم وحمايتهم وقيادتهم طوال الطريق والإشراف على عودتهم لبلادهم سالمين. كان ايضا تسهيل سبل التجارة واقامة الأسواق المختلفة والأشراف على المواني والثغور وايفاد السفارات للدول الأجنبيه كالشرق الأقصى (الهند وشرق اسيا) وجنوب اوروبا (جمهوريات ايطاليا) لأنعاش التجارة ونمو الأقتصاد وخلافه من سلطات الوالي واللي كان بيوليها لشيوخ (شاهبندرات) التجار واللي كان بيستعين بمشورتهم في كافة الأمور المتعلقة بالتجارة.

وكانت الدواوين، اللي هي بلغة العصر الحديث الهيئات أو المؤسسات اللي بتشرف على كل نواحي الحياة في الولاية، زي مثلا ديوان الجند واللي كان بينظر في تسجيل اسماء الجند والكتائب والفرق وتقدير ارزاقهم (الرواتب) وتسجيل مهامهم القتالية واماكن الخدمة وخلافه. وديوان القضاء واللي كان بيسجل القضاة في سائر انحاء الولاية وتقدير ارزاقهم وبيسجل احكامهم والنزاعات والحدود المقامة والتصديق عليها من الوالي، بالأضافة الى المساجين واحكامهم. ولاحقا كان بيسجل تعيين ائمة المساجد ومعلمي الكتاتيب وغيرهم. بالأضافة لديوان التجار وديوان الصناع وغيره من الدواوين المختلفة.. وكانت سلطة الوالي بتعيين رؤساء الدواوين ومتابعه اعمالهم، وكانت في بادئ الأمر بيتم ادارة الدواوين دي في مصر باللغتين اليونانية والقبطية وعن طريق كَتَبَة من الأقباط لغاية ماتم تعريب الدواوين في عهد لاحق فتم تغيير كافة العمال والكتبة للعرب وصارت الأستعانة بالعنصر القبطي لمن يجيد اللغة العربية فقط (للمزيد طالع هنا)

19714552-v2_xlarge

في العصر الفاطمي والمملوكي اختلف نظام الحكم قليلا عن الفترة اللي سبقته وهانتكلم بالتفصيل عنه لكن فيه حينه وبعد مانتكلم بالتفصيل عن العصور دي في تدوينات لاحقة ان شاء الله.. فتابعونا.

لطفا لا تبخل علينا بالتعليق برأيك أو استفساراتك اسفل الندوينة، ومشاركتها مع اصدقاءك للفائدة وامتابعة مواقع التواصل الأجتماعي الخاصة بنا.. وشكرا

مراجع:

  • أبو الحسن الماوردي – الأحكام السلطانية – مطبعة القاهرة 1928
  • جمال الدين الشيال – تاريخ مصر الأسلامية ج1 – دار المعارف 2007

شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 12
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    12
    Shares
  •  
    12
    Shares
  • 12
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

2 thoughts on “نظام الحكم السياسي في مصر في الإسلامية

شاركنا برأيك فيما قرأت!..