مسلات مصرية.. خارج مصر

حكايات من خارج مصر عصر النهضة المصري مصر الرومانية مصر الفرعونية
شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 32
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    32
    Shares

496177

الناس اللي سافرت برا مصر بتحب أوي تروح للميادين اللي بيبقا معروض فيها مسلات مصرية وتتصور جنبها، مع انهم ممكن مايعملوش كدا في بلادهم!.. ايه اللي جاب المسلات دي هنا؟.. وسابت مصر ازاي؟.. تعالوا نشوف..

المسلات أساسا ابتكار فرعوني بحت، يعني مافيش شعوب عملت اشكال زي المسلات دي في العالم الا المصريين القدماء بس، وكانوا بيستخدموها الملوك في تخليد ذكرى الانتصار لمعاركهم الحربية، بيتم صنعها في الغالب من رخام الجرانيت على شكل عمود رباعي الأضلاع له قاعدة مربعة وبيبقا ممدود لفوق وبيضيق كلما اتجهنا للقمة، وبينتهي بطرف مدبب يشبه الهرم. بتعتبر اطول مسلة في العالم موجودة في مدينة أسوان وبيبلغ ارتفاعها 39 متر بدون القاعدة، ووزنها اكتر من 1200 طن.

عرفها العرب في التاريخ الإسلامي باسم (إبر الفراعين) وكلمة (مسلة) نفسها في اللغة العربية بتطلق على ابرة الخياطة الطويلة السميكة، لكن الأسم الفرعوني لها كان (تَخَن) يعني “الأصبع ذو الشعاع المضيء”، لما جاءوا اليونانيين الى مصر شبهوها بالرمح (ὀβελίσκος) ومنها جاءت التسمية في اللغات اللاتينية Obeliskos.

 تقريبا بدأت عملية نقل المسلات للخارج ايام الوجود الأشوري في مصر، لما امر الملك أشور بانيب بنقل مسلتين ناقصتين، بعد ما كساهم بالبرونز، الى عاصمة ملكه في نينوى قبل مايبدأ الرومان في نقل العديد من المسلات.

مسلات في ايطاليا

عندك مثلا في ايطاليا فيه 8 مسلات مصرية شهيرة، اغلبها تم نقله ايام فترة احتلال الرومان لمصر نظرا لانبهارهم بالأثار المصرية رأيهم انها بتكون اضافة فنية لقصور الأباطرة.

وبعضهم لها روايات زي اللي اخدها الأمبراطور الروماني كاليجولا من مكانها في مدينة عين شمس للعاصمة روما، وبعدين اتنقلت في القرن الـ16 لميدان سان بيتر (الفاتيكان حاليا) بأمر من البابا سيكستوس الخامس. وبيحكوا عن المسلة دي كان عليها كرة من الذهب بتحمل بقايا رفات يوليوس قيصر تخليدا له، وبعدين ازالها المعماري الإيطالي دومينجو فانتانا بعد إعادة وضع المسلة في مكانها الحالي.

1586_Rome_obelisk_erection.jpg

مسلات في انجلترا

شهد عصر محمد علي باشا اهداء الكثير من اثار مصر لحكام دول عديدة في اوروبا، عشان يقدر يبني معاهم علاقات صداقة جديدة تساعده في بناء الدولة اللي كان بيحلم بيها، ومن اهم الأثار دي كانت المسلات.

أمر والي مصر محمد علي باشا باهداء مسلة كانت موجودة في الأسكندرية لحكومة انجلترا تخليدا لذكرى انتصار القائد نيلسون على الفرنسيين في معركة ابو قير البحرية، وكان الكلام دا في عام 1831 لكن فضلت المسلة في مكانها (كانت موجودة في ميدان محطة الرمل الحالي أمام فندق سيسيل مسلتين واحدة واقفة والتانية نايمة على الأرض وبيعتبروا أطلال من قصور قديمة) لغاية عام 1877م نظرا لصعوبة النقل، لغاية ما أمر بنقلها السفير الأنجليزي وقتها، وتكلفت عملية النقل 10 ألاف جنية استرليني ودا كان مبلغ كبير جدا!.. الرحلة كانت طويلة وقابلتهم صعوبات كبيرة اثناء النقل والتحميل، لغاية ما وصلت المسلة الي لندن بعد حوالي 4 شهور وتحدد لها ميدان تتحط فيه على نهر التايمز، وتم عمل تماثيل لأسدين بالشكل الفرعوني يتحطوا جنب المسلة، وفي عام 1914 واثناء بعض الغارات الألمانية على لندن في الحرب العالمية الأولى وقعت قنبلة على الميدان واصابت المسلة ببعض تلفيات، والأنجليز ماصلحوهاش لغاية النهاردا عشان تكون شاهدة على الأعتداءات على لندن اثناء الحرب.

مسلات في فرنسا

اخدت حكومة فرنسا نصيبها من هدايا الوالي محمد علي باشا، فأخدت كتير من الأثار بالإضافة لمسلة شهيرة في ميدان الكونكورد في باريس، المسلة بتنتسب لرمسيس الثاني وكانت على مدخل معبد الأقصر، تم نقلها الى فرنسا في رحلة طويلة بدأت عام 1833 وقابلتهم صعوبات كثيرة من الأقصر للأسكندرية في نهر النيل ثم من ميناء الأسكندرية لميناء مرسيليا بفرنسا نظرا لأن وزن المسلة كان 250 طن، وتكلفت الرحلة فوق 500 ألف فرنك ودا برضه مبلغ كبير تكلمت فيه الصحف الفرنسية ايامها، المهم ان الملك لويس فيليب أمر بوضع المسلة في ميدان الكونكورد، وقام بالأشراف على وضع المسلة المهندس ليباس عام 1836 لتقف المسلة شامخة في وسط الميدان مكتوب عليها بالنص الهيروغليفي:

«رمسيس… قاهر كل الشعوب الأجنبية السيد على كل من لبس تاجًا، المحارب الذي هزم الملايين من الخصوم والأعداء والذي خضع العالم كله لسلطانه، ومعترفًا بقوته التي لا تُقهر».

مسلات في امريكا

اراد الخديوي اسماعيل استعمال حقه في إهداء اثار مصر للأجانب زي جده محمد علي باشا (اشمعنى هوا يعني) فأهدى مسلة كليوباترا الشهيرة الموجودة في ميدان محطة الرمل (تقريبا موقعها الحالي هو موقع ميدان محطة الرمل نفسه) وتم بالفعل نقلها عام 1879م واستغرقت رحلة النقل اربعة اشهر لمكانها الحالي في مدينة نيو يورك بحديقة سنترال بارك.

الجدير بالذكر ان المسلة اللي في لندن والمسلة اللي في نيويورك عليهم نقوش بتنتسب للملك تحوتمس التالت وعليهم اضافات من عهد رمسيس الثاني، واتنقلوا من مكانهم الأصلي في معبد الألة رع في عين شمس للأسكندرية في العهد البطلمي عشان يزينوا بيهم مداخل بعض القصور هناك، ولسبب مجهول بينتسبوا للملكة كليوباترا وتقريبا التسمية جات من العصر الروماني عشان نشاط كليوباترا المعروف في السياسة الرومانية.

مسلات في تركيا

مسلة اخيرة موجودة في اسطنبول تم نقلها في عهد الأمبراطور الروماني ثيودوسيس الأول عام 390م، وهي تنتسب للملك تحوتموس التالت وكانت في معبد الكرنك في الأقصر، تم تجزئتها الى 3 قطع ونقلها على مراكب الى عاصمة ملكة في القسطنطينية واعادة تركيبها من جديد. وبعد دخول العثمانيين اصبحت المسلة في ميدان السلطان أحمد ولا تزال قائمة للأن. بيقول النص المكتوب عليها بالهيروغليفي:

«من خبر رع.. رب النصر قائم على كل البلاد الذي جعل حدوده تصل إلى قرون الأرض ومياه النهرين، بقوة وظفر على رأس جيشه الظافر موقعاً مذبحة عظيمة».

لطفا لو عجبتك التدوينة وحسيت باستفادة ياريت تنشرها لأصدقاءك عشان الأستفادة تعم للكل.. وماتنساش تتابعنا على حساب تويتر اللي باين تحت، وشكرا..


شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 32
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    32
    Shares
  •  
    32
    Shares
  • 32
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

2 thoughts on “مسلات مصرية.. خارج مصر

شاركنا برأيك فيما قرأت!..