الطولونيين: أول محاولات الأستقلال عن الخلافة

مصر الأسلامية
شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 11
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    11
    Shares

ناس كتير اوي بتعتبر ان العثمانيين هم اول الأتراك اللي دخلوا مصر، ويمكن ماتعرفش ان الوجود التركي في ارض الوادي الخصيب بدأ من قبل كدا بمئات السنين.. تعالوا النهاردا نتكلم عن واحد من اكثر ولاة مصر طموحا في العصور الوسطى. طموحه جعل من مصر دويلة مستقلة سياسيا لأول مرة عن دولة الخلافة في بغداد يمكن من اول الوجود العربي في مصر اواسط القرن السابع الميلادي.. ودا يبقا الوالي التركي الأصل.. أحمد ابن طولون.

في اواسط القرن التاسع الميلادي (الثالث الهجري) دخلت الدولة العباسية القوية مترامية الأطراف في طور الضعف بسبب انشغال الخلفاء عن السياسة، واستئثار ولاة الأمصار وضباط الجيش بالسلطة والسياسة، فظهرت نزعات انفصالية ادت الى تفكك الدولة الواسعة إلى عدد كبير من الدويلات، انفصل السلاجقة بفارس وانفصل الحمدانيون بالشام والفاطميين بالساحل الأفريقي والطولونيين بمصر..

2.jpg

ابن طولون أول الأتراك في مصر

وكان الخلافاء يولون على الأمصار ولاه من الفرس في أول عهد الخلافة، ولاحقا من الأتراك، بعد سيطرة العنصر التركي على السلطة في العصر العباسي الثاني وزوال سيطرة العنصر الفارسي، اللي سيطر في العصر العباسي الأول. ولكن واقع الأمر ان أغلب الولاة كانوا يرفضوا انهم يتركوا حياة الترف والهنا في حاضرة الخلافة، ويروحوا للولاية اللي تم اسنادها اليهم، وكان يرسل أحد مماليكه لأدارة شئون البلاد!.. ومن ضمن الولاه دول كان قائد عسكري تركي اسمه (بايك بِك) واللي تولى مصر أيام خلافة المعتز بالله العباسي في 868م، فأرسل الوالي نائبه (وكان ابن زوجته) الشاب أحمد ابن طولون لتسيير امور الولاية نيابة عنه وتم اسناد جمع الخراج الى واحد اسمه أحمد ابن المدبر، فوصل ابن طولون مصر في 15 سبتمبر 868م وكان معاه فرقة عسكرية بسيطة قوامها من الأتراك. فأعجب بالولاية جدا، وشاف فيها مقومات الأكتفاء الذاتي من كل حاجة.. فأول ماعمله كان تأسيس مدينة جديدة لجنوده للأقامة فيها بعيدة عن الفسطاط والعسكر، واللي كانت مكتظة بالسكان ماينفعش يقيم فيها هوا وجنوده اللي كانوا يعتبروا اغراب عن البلد في عاداتهم ولغاتهم، فأسس مدينة جديدة شمال مدينة العسكر والفسطاط واسماها (القطائع).

19714552-v2_xlarge.jpg

أول عهد بن طولون.. ثورات وتمرد!

واجه أحمد بن طولون في بداية حياته السياسيَّة في مصر حركات ثوريَّة كثيرة وكانت مُعظمها له طابع ديني مذهبي بِفعل النزاع بين العباسيين والشيعة، وكان التصدي لها بيدعم مركزة في اكتر من اتجاه، زي مثلا اقرار الأمن الداخلي، واظهار الإخلاص للبيت العبَّاسي والخِلافة، وكمان تثبيت مركزه كوالي قوي. وكانت اول الحركات الثورية كان تمرد “آل طبا طبا” الكبير عام 869م واللي كان قائد من الجيش العباسي، نزح من بغداد واستقرَّ بين برقة والإسكندريَّة، ورفع راية العصيان، وادعى نسبًا علويًّا وسمى نفسه أحمد بن مُحمَّد بن إبراهيم بن طباطبا، وكثُر أتباعه في صعيد مصر وادَّعى الخِلافة. وتصدَّى أحمد بن طولون له، وتغلَّب عليه وقتله بعد معركة كبيرة. وفي عام 780م قامت حركة ثوريَّة تانية بِقيادة إبراهيم بن مُحمَّد بن الصوفي العلوي، واللي هاجم إسنا (صعيد مصر)، دخلها ونهبها وعاث فيها فسادًا، فأرسل إليه بن طولون جيش تغلَّب العلوي عليه، فأرسل ابن طولون جيشًا تاني اصطدم به في نواحي إخميم وهزمه وقتل كثيرًا وفر العلوي إلى الواحات وأقام مُدَّةً قبل مايظهر تاني في نواحي الأشمونين باسم عبدُ الحميد بن عبدُ الله بن عبد العزيز بن عبد الله بن عُمر بن الخطَّاب في سنة 873م. فتوجَّه إليه ابن طولون، فولَّى هاربًا إلى أسوان، ومنها إلى عيذاب، وعبر البحر إلى مكَّة، وتفرَّق أصحابه. وهناك قبض عليه وسجنه ولي مكه وأرسلهُ إلى ابن طولون، وطافوا به في البلاد، ثُمَّ سجنه.

كمان في سنة 875م ثار أهلُ برقة (ليبيا) على الحُكم الطولوني وطردوا أميرهم مُحمَّد بن فروخ. وكانت ثورة عارمة، اهتم بها بن طولون سخر الجيش والأُسطول في القضاء عليها، أرسل إليهم ثلاثة كتائب بريَّة تُساندهم حملة بحريَّة وأمر القادة بالرفق بِأهل برقة واستعمال اللين، فإن انقادوا وإلَّا السيف!.. وبعد قتال مرير وخسائر كبيرة في جيش ابن طولون، نصبوا المجانيق على قمم الجبال وقصفوا برقة بلا رحمة، فاضطروا اهلها إلى طلب الأمان، وفتحوا الباب للجيش الطولوني،  واللي دخل إلى المدينة، وقُبض على جماعة من رؤساء الفتنة وساقوهم إلى الفسطاط، وهناك تم اعدامهم صلبًا.

مُنمنمة روميَّة تُظهرُ أُسطول المُسلمين الطولونيين القادم من الشَّام ومصر، وهُم يغزون مدينة سالونيك – اليونان.

ابن طولون يثبت أقدامه في مصر

كان ابن طولون قائد عسكري وسياسي محنك رغم صغر سنه، قدر يسيطر على كل مؤامرات عامل الخراج ضده في مصر في وقت قصير، وعشان يضمن عدم تدخل والي مصر الفعلي (بايك بك) او الخليفة العباسي في شئونه فكان بيرسل اليهم باستمرار اموال وهدايا تجعلهم اكثر حرص على وجوده في مكانه. لغاية ما توفى والي مصر الاسمي في بغداد عام 873م فتولى أمر البلاد والي تاني اسكه يارجوخ واللي اقر أحمد ابن طولون، ووافق الخليفة العباسي على توليه شئون البلاد وطلب منه الخليفة أبو اسحق المهتدي بالله إخضاع بعض المتمردين على حكم الخلافة، فانتهز ابن طولون الفرصة وطلب الأذن بزيادة القوة العسكرية وتقليل الخراج السنوي لأستخدامه في حروبه ووافق الخليفة!.. وعنها وبدأ ابن طولون في تجنيد العديد من الاتراك (بعت يجيبهم من اصفهان وتركمانيا) والزنوج (من وسط وجنوب السودان) والأروام او اليونانيين (من الموجودين في مصر او من البلقان واسيا الصغرى) وكانت بداية استخدام المماليك في الجيش المصري، وبدأ الأمير بن طولون سلسلة من المعارك الحربية في الحجاز وبرقة والصعيد والواحات البحرية، وانتهت جميعها بقضاء ابن طولون على اعدائه وظهوره بمظهر مشرف امام الخليفة في بغداد، اللي طلب منه كمان القضاء على ثورة عيسى بن الشيخ في الأردن وفلسطين، وكمان احتلال بعض الثغور في شمال الشام على البحر في انطاكية وطرسوس لحمايتها من الأطماع البيزنطية، فانتهزها ابن طولون فرصة واجتاح الشام بجيشه وضمها الى منطقة نفوذه.

وأثناء قتاله في الشام عام 878م جاءته انباء بأن ابنه العباس خلعه من الحكم في مصر واعلن نفسه حاكم عام للبلاد، فرجع بالجيش لأحتواء الأزمة وحاول التفاهم مع العباس وديا فرفض، واغتر بمجموعه من مماليكه الأتراك، فحدثت مناوشة خفيفة هرب بعدها العباس بجنوده تجاه برقه (ليبيا) في شمال غرب مصر، وتعقبه ابن طولون بجيشه.. اتصل به مرة تانية وطلب منه العودة ومنحه الأمان، ولكنه رفض، فاضطر ابن طولون للقبض عليه والزج به في السجن ودا كان في عام 882م عشان يثبت ابن طولون نفسه في حكم البلاد ويعلن نفسه حاكما على مصر والشام وبرقة..

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

ابن طولون وشئون مصر الداخلية

وبعدين بدأ ابن طولون بالأهتمام بالشئون الداخليه في مصر فأنشأ مدينة جديدة لأقامة جنوده شمال مدينة العسكر و الفسطاط في مكان اسمه جبل يشكر وسماها (القطائع)، خصصها لقادة جيشه وكبار الجنود، وبنى فيها القصر الكبير (دار الأمارة) وخلاه مقر اقامته ودار للحكم، ومسجد من أجمل ما عرف في العمارة الأسلامية لا يزال قائم لغاية دلوقتي ومحتفظا بحالته المعمارية الأولى بشكل كبير. كما انشأ قناطر على النيل قصاد مدينة القطائع وأنشأ كمان مجرى للماء لنقل مياه النيل للقطائع فزادت في عمارة المدينة، وكان ابن طولون متأثرا بتخطيط وعمارة مدينة سامراء بالعراق فظهرت مئذنه المسجد بصورة غير مألوفه في عمارة المساجد في مصر. بتشغل القطائع حاليا في القاهرة مكان حي السيدة زينب والقلعة والدرب الأحمر والحلمية.

وبيحكي المؤرخين قصص عديدة عن انشاء المسجد، وانه احمد بن طولون عهد لمعماري مسيحي من نينوى ببناء المسجد، وأنه عثر على كنز مدفون في الأرض به مشغولات ذهبيه واحجار كريمة (لعله كان مقبرة فرعونية) وانه بثمنه بنى المسجد ودار الأمارة، ولكن القصص دي كلها مالهاش اساس تاريخي وبيذكرها المؤرخين بتشكيك ومش عن يقين!.. أيا كان فإن ابن طولون عُرف عنه العدل ورد المظالم، واشتهر عهده بالرخاء والأزدهار، بيحكي صاحب النجوم الزاهرة عن قصر ابن طولون واللي كان في ميدان الرميلة بالقلعة حاليا انه كان ضخم جدا وله اربعون باب، ومسيرة السور المحيط له اربعة ايام!.. طبعا القصر اندثر وماعادش من الأثار الطولونية الا الجامع ودار ملحقه به اللي هيا تعتبر متحف اندرسن واللي بيعرض نموذج للبيت العربي القديم.

متحف جاير اندسون – مصر القديمة

ومات ابن طولون عام 884م وجاء بعده ابنه خماروية ودا ان شاء الله موضوع تدوينة جاية.. فتابعونا..

ماتبخلش علينا بنشر التدوينة لتعميم الفايدة بين اصدقاءك وكمان في انتظار تعليقاتكم و مناقشاتكم على المدونة وعلى مواقع التواصل الأجتماعي المختلفة.. وشكرا.

  • المراجع:
    1. ويكيبيديا الموسوعة الحرة – الدولة الطولونية
    1. زكي حسن، “أحمد بن طولون”، الموسوعة الإسلامية، ج1
    1. حمدي عبد المنعم حسين، محاضرات في تاريخ مصر الإسلامية
    1. محمود الحويري، مصر في العصور الوسطى
  1. ستانلي لينبول، سيرة القاهرة

شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 11
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    11
    Shares
  •  
    11
    Shares
  • 11
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

7 thoughts on “الطولونيين: أول محاولات الأستقلال عن الخلافة

شاركنا برأيك فيما قرأت!..