الحركة الأدبية والعلمية في مصر الأسلامية

مصر الأسلامية
شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 18
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    18
    Shares

تكلمنا قبل كدا عن نمو الحالة الأقتصادية في الفسطاط في العصر الأسلامي الأول، نقصد بيه من دخول العرب بقيادة الأمير عمرو بن العاص سنة 642م ولغاية نهاية عصر الدولة الأخشيدية في 969م (حوالي 330 سنة تقريبا) ودا كان له اكبر تأثير في كل نواحي الحياة في الوقت دا، زي ماقالوا لنا المؤرخين المعاصرين وكمان الرحالة اللي مرّوا بالمكان ووصفوه وصف دقيق ينم عن اعجاب وانبهار باللي شافوه.. كلامنا النهاردا عن الحياة الأدبية والعملية في الفسطاط وازاي تكونت وازدهرت المدرسة العلمية المصرية وأثرت في الأدب العربي في الوقت دا.. خليكو معانا..

19714552-v2_xlarge

جامع عمرو.. أول “جامعة” للعلم في مصر

مع بداية نشأة مدينة الفسطاط، كان المسجد الكبير (جامع عمرو) هو أول من اختطه البناؤون بالمدينة، ومع الجيش العربي اللي دخل مصر جاء كثير من صحابة النبي الكريم صلى الله عليه وسلم، واستقروا في مصر وكان من اشهرهم واكصرهم صيتا في مصر هو الصحابي الجليل عبد الله بن عمرو بن العاص واللي كان له مجلس يجتمع عليه الناس في صورة حلقة بجامع عمرو يحدثهم عن النبي الكريم ويقص عليهم ماسمع منه ليس بينه وبينه راوي، ويتعلمون منه اصول دينهم. ومن علمه وسيرته انتشر الفقهاء يعلمون الناس دينهم، ومن هنا ذاع صيت مجالس العلم بالفسطاط فقصدها طالبوا العلم من الشام والعراق وغيرها، وتكونت مدرسة للفقه في مصر كان من اعلامها الأمام الليث بن سعد (للمزيد عنه طالع هنا) والقاضي عبد الله بن لهيعة. وكمان جاء الى الفسطاط واستقر بها العديد من الفقهاء المعروفين اهمهم الأمام الشافعي وتلامذته من العراق والحجاز، وأقام في مصر أكثر من خمس سنوات وبها مات ودفن، وبعد وفاته انتشر تلاميذه يشرحون مذهبه في جميع بلاد الدنيا فانتشر في مصر الفقه على المذاهب الأربعة.

مسجد عمرو بن العاص

الأدب والشعر

ومع حلقات العلم انتشر الأدب بكافة صوره الشعر والنثر، فالفقهاء لم يكونوا فقهاء في الدين وبس، لكن كمان شعراء بينظموا القصايد زي الأمام الشافعي، وكانوا الشعراء كمان بيستغلوا فرصة اجتماع الناس في المساجد وينشروا قصايدها فانتشر الأدب وكثر رواده وطالبوه. وساعد على نمو الأدب عناية الفقهاء بالشعر وكمان تشجيع الولاة والأمراء للشعراء وكثرت عطاياهم للشعر الجميل، ودا شجع شعراء الشام والحجاز انهم ييجوا الفسطاط لنشر ادبهم والأستفادة من كرم الأمراء، ومن الشعراء اللي جاءوا لمصر جميل بن معمر (جميل بثينة) وبيقول ابن سعد انه بها مات ودفن، وكُثَير العامري (كُثَير عزة) وعبد الله بن قيس وأبو نواس و الشاعر الكبير أبو تمَّام وكانت له حلقة أدب كبيرة (زي صالون ثقافي كدا) بمسجد عمرو، وطبعا المتنبي وعلاقته بالأمير كافور تحملها ذاكرة الأدب بصورة خالدة (للمزيد طالع هنا). دا غير مجالس الأمراء اللي حفلت بالشعراء وكانت زي الحلقات الأدبية لكن تتسم بالطابع السياسي لأنها لا تخرج عن رغبات الأمير فخلت من حرية الشعر المعروفة، وكانت حلقات الأدب والعلم منتشرة في مساجد العسكر والقطائع كمان في اوقات ازدهار الطولونيين والأخشيديين ومش قاصرة على مسجد عمرو وان كان الأشهر والأكبر، كمان في دور الوزراء كالوزير ابي علي الحسين المادرائي من وزراء الطولونيين والأمير ابو القاسم انوجور بن الأخشيد ودار الأمير كافور وكمان بيوت كبار التجار وشيوخ الحرف زي مابيقول ابن زولاق والمقريزي في الخطط.

20-%d9%85%d9%88%d9%83%d8%a8-%d8%a7%d9%84%d9%82%d8%a7%d8%b6%d9%89

بيقول أبو نواس انه جاء الى مصر طامعا في ثراء من عطايا امراءها وأغنياءها، بيقول:

تقول التي عن بيتِها خَفّ مركبي

عزيزٌ علينا أن نـــراك تسيرُ

أمـا دُونَ مِصْرَ للغِــــنَى متطلبٌ؟

بلى، إن أسباب الغنى كثيرُ

قفلت لها واستعجلتها بوادر جرت

فجــرى فــي جريهن عبــيرُ

ذريــني أُكثـِـر حاسِــدِيك برحـــلةٍ

إلى بـلدٍ فـيه الخصيب أميرُ

وبيقول السيوطي ان كان فيه عدد كبير من الشعراء طلبوا منه المساجلة (المناظرة يعني) وفي قصائد ابو نواس اشارات لكثير منها، ودا بالطبع كان في دور الأمراء والأغنياء.

MOL571-4.jpg

وكانت المناصب السياسية كمان من نصيب بعض الشعراء كالشاعر دِعبل الخُزاعي، واللي وفد الى مصر لمدح واليها المُطَّلب الخُزاعي وكان من ابناء عمومته فولاه مدينة اسوان وبها أقام، ولكن لم يعجبه المقام وكان طامعا فيما هو أكبر، فهجاه بقصيدة شهيره فعزله الوالي وطرده من مصر.

56038eda397ab

الهندسة والطب والفلك

كذلك ازدهرت في مصر علوم الهندسة والطب والفلك والتنجيم، ونشطت حركة النقل عن الكتب القديمة القبطية واليونانية والسريانية فكان اغلب المشتغلين بالطب من الأقباط من اهل مصر ومنهم تعلم الاطباء المسلمين لاحقا، ويحكي ابن النديم في “الفهرست” ان الأمير خالد بن يزيد بن معاوية من امراء البيت الأموي عندما اراد تعلم الكيمياء امر باستدعاء فلاسفة مقيمين في الأسكندرية وأمر بنقل الكتب من الاسكندرية الى دمشق، وكانت دي اول كتب للكيمياء في الأسلام. كمان بيحكي ابن ابي أُصَيبعه في “طبقات الأطباء” انه كان هناك طبيب شهير في مدينة الأسكندرية إبن أبجر وكان يدرس بها، كان الأمير عمر بن عبد العزيز يعتمد عليه في صناعة الطب وحتى بعد خلافته، وبيقول كمان عن طبيب مصري اسمه بليطيان كان طبيبا ومسيحيا ملكيا (الروم الأرثوذوكس) دعاه الخليفة هارون الرشيد لعلاج احدى جواريه وكانت مصرية فشفيت، فمنحه الرشيد عطاءا كبيرا وصكا برد الكنائس التي أخذها اليعاقبة (الاقباط الارثوذوكس) للمالكية.

390.jpg

وفي عهد الطولونيين تم بناء أول بيمارستان (مستشفى) في مصر في مدينة القطائع ونبغ فيه الأطباء المسيحيين ومنهم الحسن بن زيرك وسعيد بن طفيل. بالأضافة الى ازدهار الهندسة والتي تجلت عن بناء مسجد ابن طولون اعلى جبل يشكر، وبيحكي المقريزي في الخطط انه كان فيه مهندس مسيحي واسمه سعيد بن كاتب الفرغاني غضب ابن طولون عليه وسجنه، فلما اراد بناء المسجد وقيل له انه يحتاج زهاء الثلاثمائة عمود وماعادت معابد قديمة ولا كنائس ليحصل على اعمدتها الرخامية، فبلغ ذلك الفرغاني في سجنه فأرسل لأمير مصر يقول له: “انا ابنيك مسجدا بلا عَمَد إلا عمودي القبلة”.. فأمر الأمير باطلاق سراحه وأوكل له بناء المسجد وقال له عبارته الخالدة: “اريد مسجداً ان احترقت مصر بقى، واذا غرقت مصر بقى”..! فخرج المسجد المعروف الذي لا يزال باقيا الى اليوم شاهدا على عظمة عصره، وقد نجا بالفعل من حريق القطائع في نهاية العهد الطولوني عام 904م (للمزيد طالع هنا) وحريق الفسطاط في نهاية العهد الفاطمي عام 1168م (هانتكلم عنه بالتفصيل لاحقا فتابعونا)

_138772218614

وزاد ازدهار الحياة الأدبية والعلمية والفكرية في مصر في عصور الفاطميين والأيوبيين، وهانتكلم عن دا بالتفصيل ان شاء الله في حينه ولكن بعد دراسة الفترة التاريخيه اولا فتابعونا..

Andalus-0198.jpg

برجاء لو عجبتك التدوينة وحسيت منها باستفادة انك تشيرها لأصدقاءك لعموم الفايدة، وكمان ماتبخلش علينا بالتعليق برأيك في اسفل التدوينة والمتابعه لصفحاتنا على السوشيال ميديا .. وشكرا

مراجع:

  • جمال الدين الشيال – تاريخ مصر الأسلامية ج1 – الهيئة المصرية العامة للكتاب
  • محمد عبد الله عنان – مصر الأسلامية وتاريخ الخطط المصرية – الهيئة المصرية العامة للكتاب
  • أحمد أمين – ضحى الأسلام (نشأة العلوم في العصر العباسي الأول) – الهيئة المصرية العامة للكتاب
  • المقريزي – الخطط ج1 – مطبعة بولاق
  • ابن دقماق – الانتصار لواسطة عقد الأمصار ج2 – مطبعة بولاق

شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 18
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    18
    Shares
  •  
    18
    Shares
  • 18
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

1 thought on “الحركة الأدبية والعلمية في مصر الأسلامية

شاركنا برأيك فيما قرأت!..