الجيش في مصر الأسلامية

مصر الأسلامية
شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 3
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    3
    Shares

تكلمنا سابقا عن الحياة السياسية في مصر في بداية عصر الدولة الأسلامية، يعني من بداية دخول القائد عمرو بن العاص لغاية نهاية العصر الأخشيدي وبداية العصر الفاطمي، النهاردا كلامنا تفصيلا عن الحياة العسكرية في مصر في الوقت دا وازاي تكون فيها جيش للدفاع عن ارضها وماهو تسليحه وعناصر الجند فيه وازاي تمت ادارة الجيش دا وماهي ابرز المعارك اللي خاضها في الفترة دي.. خليكو معانا..

victories-muslims

مع دخول القائد عمرو لمصر سنة 641م كان الجيش اللي معه اغلبه من العرب من القبائل اليمنية وشمال الجزيرة، وبعض الشوام ممن دخلوا في الأسلام. ومع استكمال اعمال خروج الرومان من الأسكندرية وانتشار القوات العربية الغازية في اغلب مدن وقرى مصر صار الجيش قاصرا على العنصر العربي فقط ولم يتم تجنيد اهل مصر واللي كانوا مازالوا على ديانتهم المسيحية مقابل جزية سنوية على كل افراد الأسرة تدفع للخزانة. قام الأمير عمرو بن العاص بتأسيس ديوان الجند عام 643م واللي سجل فيه اسماء الجنود وقوادهم ورواتبهم السنوية وكذلك نصيبهم من الغنائم. وبيقدر أغلب المؤرخين ان الحامية العسكرية اللي كانت موجودة في مصر بحوالي 13 ألف جندي ودا رقم كبير قياسا بالحملة اللي دخلت مصر لأنتزاعها من قبضة الرومان وكانت بدايتها باربعة الاف جندي فقط (طالع هنا).

جيش بني العباس

في عهد الأمير عبد الله بن سعد بن أبي السرح هاجم البيزنطيين سواحل مصر الشماليه بأسطول ضخم في محاولة لأستعادة السيطرة على الأسكندرية، فاستعان ابن أبي السرح ببعض الشوام واللي كان لهم خبرة كبيرة بركوب البحر وأنشأ اسطول يتكون من أكتر من 200 سفينة بالتعاون مع معاوية بن أبي سفيان والي الشام في الوقت دا، واستطاع انه يقابل الأسطول البيزنطي قرب سواحل مدينة ليكيا في اسيا الصغرى وينتصر عليه انتصار كبير سجله التاريخ في معركة ذات الصواري البحرية عام 655م، واللي لها شأن كبير في التاريخ العربي.

بالأضافة لكدا استكمل الأمير ابن أبي السرح غزوات “فتوحات” الشمال الأفريقي بجيشه، وأسس مدينة القيروان في تونس، وكانت مصر هي قاعدة انطلاق الجيش العربي واللي كان بيرجع لها تاني بعد اتمام النصر. وفي العهود التالية مكانش الوضع يختلف كثيرا لأن العنصر العربي كان هو اللي له السيادة في كافة نواحي الحياة السياسية والعسكرية، فكان افراد الجيش وقواده أغلبهم من العرب مع استخدام المَوَالي (أو غير العرب) بنسبة بسيطة، ولكن مع دخول مصر في حقبة العصر العباسي بمقتل الخليفة مروان الثاني عام 750م دخل مصر الأمير صالح بن على واليا من قبل العباسيين ومعه جيش قوامه اكثر من 5000 مقاتل أغلبهم من الفرس وان كانت القيادة للعرب ودا كان بداية دخول العناصر الأعجمية في الجيش العربي، ومع دخول العصر العباسي الثاني دخل العنصر التركي في الحاميات العسكرية العباسية الموجودة في مصر لاسيما في عهد الأمير أحمد ابن طولون واللي جاء من بغداد واليا على مصر ومعه جيش من الجنود الأتراك، فلما صعبت عليهم الأقامة في الفسطاط فبنى بهم مدينة جديدة شمال غرب وأسماها القطائع (للمزيد طالع هنا). وبعد انفصال ابن طولون عن سلطة الخلافة في بغداد اعتنى بالجيش وزاده عناصر جديدة من السودانيين والأحباش الى جانب الأتراك وبعض الفرس، واهتم بتسليحه واختار قياداته بعناية شديدة واستحدث قسم الحرس الخاص لحراسته الشخصية من جنود اكفاء مدربين تدريب عالي وشديدو الأخلاص والولاء. بيقول ابن زولاق ان عدد قوات الجيش في عهد ابن طولون فاق الـ150 ألف جندي في حين بلغ الحرس الخاص أكثر من 40 ألف جندي. وبتعتبر المعارك اللي خاضها ابن طولون في الشام وبرقة خير دليل على قوة الجيش في الوقت دا.

وفي عهد الأخشيد اهتم الأمير محمد بن طغج اهتمام بالغ بالجيش وزاد من افراده وانفق ببذخ لأستمالة ولاء قواده لأن طموحه في الأنفصال على السلطة المركزية في بغداد كان بيدفعه لتقوية مركزه، وبيعتبر سلسلة الأنتصارات اللي حققها على الجيش العباسي بقيادة ابن الرائق وكمان الحروب اللي خاضها مع الحمدانيين شمال الشام، والفاطميين غرب الأسكندرية وحتى برقة، وكمان البيزنطيين في طرسوس على حدود اسيا الصغرى، تعتبر اكبر دليل على قوة الجيش الكبيرة في عهده (طالع هنا)، ودا اللي جعل دولته قوية زهاء أكثر من 35 عاما، حيث بلغت قوات الجيش أكثر من 400 ألف مقاتل اغلبهم من السودانيين والأحباش والأتراك والقوقاز، وبلغت قوات الحرس الخاص زهاء 50 الف جندي موزعة على كافة القصور الملكية وامراء البيت الأخشيدي.

sonni-ali-1

في عهد الأمير كافور ورغم من حالة السلم اللي اجتاحت البلاد ايامها لكن اهتمام الأمير بالجيش مكانش اقل من الأخشيد نفسه، ودا يمكن راجع لأن كافور كان قائد عسكري في جيش الأخشيد وقام بدور كبير في معارك كتير في سوريا وحملة ضم الحجاز (طالع هنا)، لكنه اهتم بالتسليح والأشراف على تدريبات الجند وفترات الترفيه بلعب الصوالجة (البولو حاليا) في ميدان مابين قصره وبستانه بمدينة العسكر زي ماهو ذكر ابن زولاق واللي كان معاصر للفترة دي.

هانتكلم تباعا عن الجيش في عهد الفاطميين وازاي احدثوا طفرة كبيرة بادخال بعض العناصر المغربية في القوات وتسليحها واساليب قتالها ولكن بعد مانتكلم عن تاريخ العصر الفاطمي اولا.. فتابعونا.

مراجع:

  • عبد الرحمن زكي – الجيش في العصر الأسلامي
  • معركة ذات الصواري – الموسوعة العربية

شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 3
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    3
    Shares
  •  
    3
    Shares
  • 3
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

1 thought on “الجيش في مصر الأسلامية

شاركنا برأيك فيما قرأت!..