أهرام الجيزة.. في كتابات المؤرخين العرب

مصر الأسلامية مصر الفرعونية
شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 14
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    14
    Shares

شغلت اهرام الجيزة اذهان كتير من الباحثين والمؤرخين والرحالة لزمن طويل، وبالذات لما دخل العرب لمصر عام 641م وانبهروا بأثارها ومعابدها القديمة، وبصراحة عندهم حق، ودا لأن الأهرام في ضخامتها وروعتها وشكلها الفريد وهندستها العجيبة جديرة بكل اهتمام وبالأخص لقربها من عواصم مصر المختلفة: الفسطاط والعسكر والقطائع والقاهرة.. ياترى قالوا ايه المؤرخين العرب عن الأهرام في كتاباتهم؟.. وازاي وصفوها الرحالة اللي مروا على مصر وكتبوا مشاهداتهم؟.. دا موضوع تدوينة النهاردا.. خليكو معانا..

Corbis-IH121245.png
اهرام الجيزة اواخر القرن التاسع عشر..

نادرا ماتلاقي رحالة أو مؤرخ قديم كان في مصر او ورد على مصر وماتكلمش عن الأهرامات، وكمان اعتبرها اولى عجائب الدنيا في العالم القديم. ولما كان علم الأثار المصرية Egyptology مازال مجهول، فتلاقي كل واحد أطلق لخياله العنان يقول ياترى الأهرامات دي اتبنت ليه؟.. ومين اللي بناها؟.. فمنهم من كتب روايات متناقلة سمعها من العامة تختلط فيها عديد من الاساطير القديمة وتبتعد تماما عن الحقيقة، ومنهم من كتب روايات من نسج خياله. لكن مع كل دا نلاقي وصفهم للأهرام في غاية الأهمية للباحث في العصر الحديث، لأنه بيوضح صورة الهرم في العصر دا كانت ازاي، وايه مدى اختلافها عن الصورة الحالية للأثر، ودا مفيد في دراسة التطور التاريخي وما طرأ على الأثر بفعل عوامل الزمن زي ماهانشوف دلوقتي..

860

ويمكن اقدم ماوصل الينا من كتابات قدامى المؤرخين عن الأهرام اللي كتبه أميه بن أبي الصلت الأندلسي واللي عاش فترة من حياته في مصر من 1104م لغاية 1112م، وكتب رسالة كبيرة عن مصر بيقول فيها عن الهرم:

«.. هو جسم جسيم من اعظم الحجارة، مربع القاعدة مخروط الشكل ارتفاع عموده ثلاثمئة ذراع ونحو سبعة عشر ذراعا، يحيط به اربع سطوح مثلثات متساويات الأضلاع، طول كل منهم اربعمئة ذراع وستون ذراعا، وهو مع هذا العظم من احكام الصنعة واتقانها في غاية من حسن التقدير بحيث لم يتاثر بعصف الرياح وهطول السحاب وزعزعة الزلازل، وهذه كل صفة كل واحد من الهرمين الكبيرين المحاذيين للفسطاط على ماشاهدنا منهما… واتفق ان خرجنا يوما اليهما فلما طفنا بهما واستدرنا حولهما أكثر تعجبنا منهما… ورأينا سطور كل واحد من هذين الهرمين مخطوطة من اعلاها لأسفلها بسطور متوازية متضايقة من كتابة بانيها لا تعرف لليوم أحرفها ولا نفهم معانيها… »

ومن الرواية دي نفهم ان الأهرامات كانت زمان مغطاة بطبقة من الجبس الأملس عليها كتابات هيروغليفية، الطبقة دي زالت مع الأيام، واللي بيثبت النظرية دي قول الشاعر القديم:

حسرت عقـولِ أولي النُهَى الأهرامُ

***

واستصـغَرت لعظِيمِهَا الأجرَامُ

مُلـُـسٌ موثقــة البنـــاء شـَـواهِــــق

***

قَصُرَت لعـــالٍ دونَـهُنَّ سِهـَـامُ

لقطة من اعلى هرم خوفو
لقطة من اعلى هرم خوفو..

نلاقي كلمة «ملس» في اول البيت التاني دليل على ان الطبقة الخارجية الملساء كانت موجودة على الأقل لغاية عصر الشاعر دا، لأن دلوقتي ماينفعش حد يوصف الهرم ويقول انه املس!.. ومازال بقايا منها موجود لغاية النهاردا عند قمة الهرم الأوسط (خفرع). ويبدو ان الهرم الصغير (منكاورع) أيامها كانت طبقته الخارجية ملونة بالأصباغ المختلفة، زي ما بيوصفه الأمام جلال الدين السيوطي في «حسن المحاضرة»، بيتكلم عن الهرمين الكبيرين والهرم الصغير الملون، وقال الكلام دا في اكثر من موضع في الجزء الأول من كتابه، وعن ابو الهول بيقول السيوطي:

«.. صنم بقرب الهرم الكبير في وهدة منخفضة وعنقه اشبه برأس راهب حبشي على وجهه صباغٌ حُمُرٌ لم يحل على طول الأزمان.. »

وطبعا احنا عارفين ان الأمام السيوطي من ابناء القرن السادس عشر الميلادي، فنعرف انه الوان الهرم وابو الهول كانت باقية على الأقل للعصر دا، واللي بيعتبر قريب منا نسبيا.

أما بقا اللي اتكلم عن الأهرام كلام اشبه بالأساطير فكان السبط ابن الجوزي، صاحب كتاب «مرآة الزمان» بيقول:

«.. وإن لكل هرم روحانيا موكلا به، وإن الروحاني الموكل بالهرم البحري في صفة امرأة عريانة ولها ذؤاب الى الأرض، وقد رأها جماعة تدور حول الهرم في وقت القيلولة.. والموكل بالهرم الذي بجانبه في صورة غلام صغير أمرد عريان، وقد رؤي وقت الغروب يدور حول الهرم، والموكل بالهرم الثالث في صورة شيخ في يده مبخرة وعليه ثياب الرهبان، وقد رؤي ليلا يدور حول الهرم… »

وطبعا واضح انه شاف فعلا الناس الغريبة دي بتلف حوالين الأهرامات لسبب أو لأخر، فتخيل انهم روحانيين موكلين بالهرم زي مابيقول..

66938.gif
محمد علي كلاي الملاكم الشهير في زيارة للاهرامات

أما عن تخيل الأقدمين لحقيقة بناء الهرم، بيقول السيوطي:

«.. والظاهر انها قبور لملوك قدامى وعليها اسماؤهم وأسرار الفلك والسحر… »

وتقريبا ابن أبي الصلت الأندلسي قال حاجة شبه كدا:

«.. وزعم قومٌ أن تلك الأهرام قبور لملوك عظام آثروا ان يتميزوا بها على سائر الملوك في مماتهم كما تميزوا عنهم في حياتهم.. »

3e987b9f67ffd0f262b228d8106b63b7.jpg

وننتقل للي بيقوله ابو جعفر الإدريسي (ت 1277م) وهو غير الأدريسي الجغرافي الأندلسي العظيم (ت 1165م) وهو الوحيد تقريبا اللي ألف عن الأهرامات كتاب لوحدها، اسمه «أنوار علو الأجرام في الكشف عن أسرار الأهرام» وأهداه للملك الكامل الأيوبي (القرن ال13 الميلادي)، وطبعا دا لأن الأهرام لفتت نظره واستهوته، فحاول انه يدخل جواها، وطبعا سجل لنا مارواه الناس عن محاولة الخليفة العباسي المأمون دخول الهرم خلال زيارته لمصر عام 832م لقمع ثورة اهل بشمور (للمزيد طالع هنا) نلاقي ان الخليفة العباسي أمر بنقب الهرم الكبير عشان يدخل جوا ويعرف فيه ايه، ودا حصل بعد جهد وعناء شديد وبيقول الأدريسي انهم لاقوا سراديب طالعة وسراديب تانية نازلة لتحت منها الواسع ومنها الضيق يصعب السير فيها، وانهم لاقوا في النهاية غرفة مربعة عالية السقف طول ضلعها حوالي 8 اذرع وفي وسطها حوض رخام وعليه رِمّة بالية (!!) بعدها امر المأمون بالكف عن نقب باقي الأهرام لأن التكلفة كانت كبيرة والعناء لا يحتمل..! فهل ياترى اللي قال عليها (رمة بالية) دي كانت مومياء الملك خوفو؟.. وايه كان مصيرها؟.. عملوا فيها ايه؟؟.. ماحدش عارف! جدير بالذكر ان مدخل الهرم الحالي يختلف عن اللي نقبه المأمون في القرن التاسع الميلادي، لأن مدخل الهرم الأصلي كان مختفي أيامها ولولا كدا ماكانوا احتاجوا ينقبوا مدخل جديد..

ومن طرائف ما كتبه الأدريسي في كتابه (أنوار علو الأجرام.. ) ان الخليفة المأمون لما شاف الأهرام اعجب بالكتابة اللي عليها وطلب ان حد يترجمهاله ومالقاش حد يترجمها غير واحد اسمه ايوب بن سلمة وهو شيخ من شيوخ المصريين راح للمأمون يعرض عليه خدماته، وشهد له بعض الحاضرين في معرفة حل أشكال حروف أقلام البرباوية (وهو الأسم اللي اطلقه قدامى المؤرخين على اللغة الهيروغليفية)، فترجم للمأمون ماكان على سطح الأهرام وعمودي عين شمس (تقريبا كانوا مسلتين هناك) وماكان على بعض الأحجار بمنف وبوصير وسمنود، فأمر المأمون بكتابة كل ماترجمه بن سلمة في كتاب واسماه «الطلسمات الكاهنية» (!!) ولو كانت فعلا رواية الأدريسي حقيقية، لعرفنا ان اللغة الهيروغليفية كانت مقروءة لبعض الناس لغاية القرن التاسع الميلادي، لكن ماحدش من الباحثين أو المؤرخين كتب أو تكلم عن كتاب (الطلسمات) اللي قال عليه الأدريسي، ولا حد حتى اتكلم عنه في عداد الكتب المفقودة، ودا اللي بيخلينا نقول ان غالبيه الظن انه ابن سلمة دا كان عايز يحصل على بعض المال من المأمون فإدعى انه بيعرف هيروغليفي وقال له اي كلام لأنه ماحدش ايامها هايقدر يقول هوا غلط ولا صح..

pyramid-chambers.png

أما حل رموز اللغة الهيروغليفية واللي ارتبط في اذهان كتير من الناس بالعالم الفرنسي الجليل شامبليون، فبتسجل بعض الكتابات المنسوبة لبعض المستشرقين محاولات كتير من العلماء العرب في العصر القديم لحل رموز اللغة المصرية القديمة، زي اللي كتبه چوزيف همرفون برجسترال سنة 1806م عن عالم اسمه ابن وحشية النبطي (القرن التاسع الميلادي) واللي كان له كتاب اسمه «شوق المستهام في معرفة رموز الأقلام»، ولو ضاهينا النتيجة اللي وصل اليها شامبليون مع اللي وصل اليها النبطي زمان نلاقي اتفاق في أمور كتير بيدل على اسهامات الباحثين العرب الناجحة في الأمر دا (للمزيد طالع هنا)..

لطفا ماتنساش تقييم المقال اعلى الصفحة والمشاركة مع اصدقائك للفائدة، وكمان ماتبخلش علينا بمتابعة حساباتنا على وسائل التواصل الأجتماعي.. شكرا

مراجع:

  • د. جمال مرسي بدر، مختارات أدبية وتاريخية، سلسلة إقرأ 1977

شارك التدوينة مع اصحابك بكل الحب..!
  • 14
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  
    14
    Shares
  •  
    14
    Shares
  • 14
  •  
  •  
  •  
  •  
  •  

شاركنا برأيك فيما قرأت!..